• قسم الأشعة
  • التوليد
  • التخدير
  • مختبر فرح للجينات
  • الأمراض النسائية
  • وحدة العناية الحثيثة (ICU)
  • وحدة القسطرة والأشعة التداخلية
  • غرفة العمليات الهجينة
  • غرف العمليات والجراحة
  • قسم التصوير
  • قسم التنظير
  • طوابق إقامة المرضى
  • مركز فرح للطوارئ
  • وحدة الحالات اليومية
  • قسم القسطرة والأشعة التداخلية
  • طوابق سكن المرضى
  • عيادة المرأة السليمة
  • قسم الجراحة

قسم الأشعة

يتميز القسم بالمساحات الواسعة حيث يعتبر من أكبر الأقسام اتساعًا على مستوى البلاد ويضع معايير جديدة ليس فقط على المستوى الإقليمي ولكن أيضًا على المستوى الدولي. يمتد القسم على مساحة 1000 متر مربع وهو موطن للعديد من التقنيات التي تم تقديمها أولاً محليًا وإقليميًا أيضًا.

يخدم القسم المراجعين الذين تتراوح أعمارهم بين بضع ساعات وصولًا إلى المرضى المسنين.

وهو أحد الاقسام الأساسية في مجمع فرح الطبي ويتكون من:

  • التصوير التشخيصي (التصوير بالرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي المحوسب، الأشعة السينية، التنظير الفلوري، الموجات فوق الصوتية ، تخطيط القلب)
  • وحدة تصوير النساء (تصوير الثدي الشعاعي، كثافة المعادن في العظام ، الموجات فوق الصوتية)

بالإضافة إلى ما سبق، يخدم القسم بقية المستشفى عبر وحدات التصوير المحمولة مثل وحدات الأشعة السينية المحمولة والموجات فوق الصوتية ووحدات تخطيط القلب، وبالتالي ضمان توفير خدمة يمكن الوصول إليها في أي وقت وبطريقة فعالة.

ما يميز قسم الأشعة عن غيره ويبرزه هو المساحات الواسعة وسير العمل الداخلي الذي يتميز بالسلاسة.

يحتوي القسم على مدخلين منفصلين، أحدهما مخصص لوحدة تصوير النساء متصل عبر ممر علوي إلى مستشفى فرح المرأة والطفل، بينما يخدم المدخل الآخر التصوير العام الذي يمكن الوصول إليه عبر مستشفى فرح الشامل.

يضم القسم أيضاً ممرين رئيسيين متوازيين مع بعضهما البعض، أحدهما مخصص للأفراد المصرح لهم فقط والآخر للمراجعين. الممر للأفراد المصرحين به هو الممر الوحيد الذي يؤدي إلى غرف التحكم لغرف التصوير المختلفة.

يبلغ طول ممر المراجع 40 متراً ويمتد موازياً للواجهة الخارجية للمبنى مع نوافذ زجاجية حتى السقف تطل على الحديقة والملتقى في مجمع فرح الطبي. هذا يضمن أن رحلة المراجع العلاجية تقابلها أشعة الشمس غير المنقطعة مع المساحات المفتوحة الشاسعة. ينفتح ممر المراجع على غرف تغيير الملابس مرتبطة بكل غرفة تصوير. تحتوي كل غرفة أيضًا على حمام خاص بها لاستخدام المراجع وبالتالي ضمان أقصى قدر من الخصوصية.

يتم خدمة القسم من خلال شبكة تكنولوجيا عالية الكفاءة وذات مستوى عالٍ من التقدم لضمان سير العمل بسلاسة وضمن الوقت المناسب.

الخدمات المقدمة:

  • التصوير المتقدم للقلب
  • التصوير العصبي
  • تصوير العضلات والهيكل العظمي
  • تصوير النساء
  • فحص سرطان الثدي

مميزات الوحدة:

  • أكبر قسم يحتوي على تقنية Philips Ambient Experience على مستوى العالم، (تقنية أثبتت قدرتها على تقليل التوتر والحاجة إلى استخدام التخدير أثناء التصوير)
  • أول قسم في الشرق الأوسط للعلاج غير الجراحي للأورام الليفية الرحمية MRI-HIFU
  • أول "Kitten Scanner" في الأردن، وهي تقنية تساعد في إعداد الأطفال للتصوير
  • غرفة مخصصة للتحضير والإنعاش
  • آلة تخدير مخصصة متوافقة مع التصوير بالرنين المغناطيسي
  • آلة تخدير بالتصوير المقطعي المحوسب

التوليد

  • يتبع قسم التوليد لدينا إجراءات وسياسات خاصة لضمان حصول الأمهات على حمل آمن
  • تتلقى كل أم قادمة خطة عناية مخصصة لما قبل الولادة وفقًا لاحتياجاتها ومتطلباتها، وذلك ابتداءاً من وقت الحمل وحتى الولادة.

التخدير

  • في مستشفى فرح الشامل، الدمج بين أفضل آلات مراقبة التخدير وأفضل أطباء التخدير ساهم في تقديم عناية صحية لا مثيل لها
  • قسم التخدير مجهز بأفضل التكنولوجيا المتاحة في السوق، وبالتحديد نظام Maquet’s FLOW-i Anesthesia Delivery System – وهي وحدة تخدير تجمع بين أداء جهاز التنفس الصناعي للعناية المركزة والتخدير الفعال
  • تتابع أجهزة مراقبة التخدير جميع العناصر الحيوية، وتتميز بوجود عدة أنماط للتنفس بحيث يمكن للمرضى تلقي العلاج في جميع مراحل خطة الرعاية الصحية الخاصة بهم، بحيث لا يتم ترك أي تفاصيل دون مراقبة أو متابعة
  • يتم اختيار أخصائيي التخدير من قبل أفضل أطباء التخدير في المملكة، بناءً على أفضل المعايير من حيث السلامة والخبرة والمعرفة والمهارات
  • يرافق أخصائيي فرح المرضى خلال رحلة علاجه بأكملها، ويبقون إلى جانبهم للاطمئنان عليهم في جميع الأوقات
  • بالتشاور مع الطبيب، يقوم أطباء التخدير بتحديد المكان الأنسب لإدخال المريض، سواء كان ذلك في الغرف العادية أو وحدة العناية المتوسطة أو وحدة العناية المركزة، وذلك لضمان حصولهم على أفضل الرعاية الصحية
  • هناك متابعة صارمة مع طبيب التخدير لإدارة الألم بعد خروج المريض من العملية، وذلك للسيطرة على درجات الألم عند المرضى
  • يتوفر أطباء التخدير لإجراء التخدير الموضعي والبقاء مع المرضى طوال رحلة الرعاية الصحية الخاصة وذلك حسب كل حالة

مختبر فرح للجينات

  • يقدم اختبارات وفحوصات أكثر شمولية وفقًا للمعايير الدولية وباستخدام أحدث التقنيات
  • من بين المختبرات الأوائل في المنطقة التي تقدم عذه اختبارات والفحوصات ضمن هذا المستوى
  • يرتبط بمعهد ذائع الصيت من الولايات ، وهو cooper genomics institute، وهو المزود العالمي الرائد لـفحص PGT، حيث يقدم خدمات مختبرية متخصصة للعديد من مراكز التلقيح الاصطناعي في جميع أنحاء العالم
  • يتم إجراء هذه الاختبارات الجينية لتقليل مخاطر إنجاب طفل مصاب بشكل أساسي بأي مرض وراثي
  • HLA typing: تحديد توافق HLA لجلب طفل سليم.
  • استخدام تقنية microarray CGH لاختبار تشوهات الكروموسومات
  • ختيار الجنس

الأمراض النسائية

  • نقدم رعاية كاملة ومكتاملة لعلاج أمراض النساء من جميع الفئات العمرية
  • نعالج الحالات الصعبة بما في ذلك متلازمة تكيس المبايض، وعدم انتظام الدورة الشهرية، ونزيف ما بعد انقطاع الطمث، والعقم، والأورام الليفية الرحمية، وانتباذ بطانة الرحم

وحدة العناية الحثيثة (ICU)

تصنع وحدة العناية الحثيثة معيارًا جديدًا في مسار رعاية المرضى. حيث بنيت هذه الوحدة لهذا الغرض، وتقع في الطابق الثالث ومتصلة بقسم الجراحة وقسم القسطرة والأشعة التداخلية.

تتكون الوحدة من ثمانية "أجنحة" للمرضى وتمتد على مساحة 700 متر مربع وتغمرها أشعة الشمس الطبيعية.

كونها في نفس طابق قسم الجراحة وقسم القسطرة والأشعة التداخلية يعني أن وحدة العناية الحثيثة توفر أكثر بيئة آمنة للمرضى.

تم تجهيز وحدة العناية الحثيثة للتعامل مع الحالات الأكثر حرجاً، من الجراحة إلى أمراض القلب إلى الأمراض العصبية وما إلى ذلك، ومع توفر أحدث التقنيات إلى جانب مقدمي الرعاية الصحية المدربين تدريباً عالياً، تضمن الوحدة توفير أفضل الخدمات لضمان نتائج أفضل.

تحتوي وحدة العناية الحثيثة على مدخلين منفصلين، أحدهما لمقدمي الرعاية الصحية المصرحين والآخر لأفراد الأسر الزائرين.

من البديهي بأن وحدة العناية الحثيثة تتطلب الحساسية والانتقائية في إمكانية الوصول إليها حيث يتم السيطرة على هذا الأمر من خلال حصر الدعوة فقط للمصرحين بالوصول إليها. الأمر الذي يسمح لفريق وحدة العناية الحثيثة بالتركيز على مرضاهم ورعايتهم على أفضل شكل.

كان العنصر الأساسي في عملية التصميم هو التأكد من أن أفراد الأسرة هم جزء من عملية الشفاء لأحبائهم. ولذلك، تحتوي كل غرفة مريض على غرفة متصلة مجاورة محجوزة لأفراد الأسرة وذلك كان السبس في إنشاء "جناح" للمريض بدلاً من غرفة في وحدة العناية الحثيثة.

ييحتوي كل جناح على عدد من التقنيات المتقدمة، مثل:

  • أبواب كهربائية لا تعمل باللمس لتحقيق أقصى قدر من السيطرة على العدوى
  • بيئة خالية من الستائر لتفادي العدوى.
  • بيئة خالية من الستائر لمكافحة العدوى والسيطرة عليها
  • سرير Hill-Rom ICU (أول من أدخله إلى الأردن كان مجمع فرح الطبي) مجهزًا بأحدث التقنيات لتقليل التقرحات وخطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، built-in scale، إلخ ...)
  • مضخات الحقن الآلي للدواء
  • كاميرات مدمجة للمراقبة عن بعد
  • ضوء جراحي
  • أبواب زجاجية تتحول من شفاف إلى معتم بلمسة زر في حالة الحاجة إلى خصوصية أعلى
  • أحدث الشاشات المتصلة بمحطة تمريض مركزية
  • القياس العصبي عن بعد

بالإضافة إلى ما سبق ، يتم تقديم الوحدة بواسطة جهاز ECHO وجهاز الموجات فوق الصوتية ووحدة الأشعة السينية المحمولة وجهاز التنظير الداخلي ووحدة ECMO ومختبر صغير وصيدلية صغيرة وآلات غسيل الكلى، الأمر الذي يسعاد على تفادي نقل المرضى من وإلى الوحدة.

اثنان من أجنحة وحدة العناية المركزة عبارة عن غرف ضغط إيجابي/ سلبي لعزل المرضى اعتمادًا على تشخيص الحالة (على سبيل المثال، ما بعد عملية زرع الأعضاء للحماية من التعرض للأمراض المعدية).

من منظور التصميم ، يتميز كل جناح بمناظر طبيعية على شكل غيوم وسماء زرقاء على السقف فوق سرير المريض، بالإضافة إلى عناصر جدار ذات مناظر طبيعية (زهور ، عشب ، إلخ ...) على الحائط المقابل لسرير المريض. تغمر الأجنحة أشعة الشمس الطبيعية، مما يقلل من خطر إصابة المرضى بهذيان وحدة العناية الحثيثة، وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة لدى مرضى وحدة العناية الحثيثة. تم إيلاء اهتمام خاص للتأكد من أن الإضاءة الاصطناعية داخل الجناح دافئة وجذابة، حيث يحتوي كل جناح على 5 اختيارات للأضواء المحيطة.

وعند اختيار الأثاث، تم الاهتمام بأدق التفاصيل، حيث تتميز الأجنحة بأثاث خاص لها طبقة خاصة مضادة للبكتيريا ومقاومة للحريق.

تحتوي المنطقة العائلية على أريكة تتحول إلى سرير في حالة رغبة أحد أفراد الأسرة في قضاء الليل (إن أمكن).

وحدة القسطرة والأشعة التداخلية

نؤكد على أن هذه الوحدة تم بنائها على أحدث طراز ضمن معايير عالمية تؤكد على أن فرح الشامل هو إحدى المستشفيات الرائدة ليس على المستوى الإقليمي فحسب، بل على المستوى الدولي أيضًا، وهي مكرسة أيضًا لتقديم الخدمات السريرية الأكثر تقدمًا وحداثة عندما يتعلق الأمر بأمراض القلب التداخلية والأشعة التداخلية والأشعة العصبية التداخلية.

تتكون الوحدة من اثنتين من غرف القسطرة شبه الهجينة، بالإضافة إلى غرفة عمليات هجينة المخصصة بالكامل، حيث تعتبر هي الأولى من نوعها في الأردن.

تمتد الوحدة على مساحة 700 متر مربع ، وهي موطن لأول تطبيق لـ Philips Ambient Experience في وحدة قسطرة في الأردن، وهي تقنية أثبتت أنها تقلل من إجهاد وقلق المرضى أثناء العمليات وثبت أنها تقلل من الحاجة إلى التخدير أثناء الإجراءات. تسمح هذه التقنية للمريض بالاختيار من بين 12 موضوعًا طبيعيًا مختلفًا (الغابات المطرية، الجُزُر، الصحراء إلخ ...) حيث تعمل التقنية بمزيج من الصوتيات والمرئيات ليستمتع بها المريض.

بالنسبة للمرضى الأطفال، تتوفر أيضًا موضوعات الأطفال وهي في الواقع تحظى بشعبية كبيرة لدى مرضانا الصغار.

تقدم الوحدة العديد من الإجراءات التشخيصية والتداخلية والهجينة مثل ما يلي:

  • إجراءات الأوعية الدموية المعقدة (AAA ، تشريح الأبهر ، إلخ ...)
  • إجراءات القلب طفيفة التوغل (TAVI الخ ...)

تعتبر غرفتا القسطرة شبه الهجينتان فريدتان من حيث أنهما مجهزتان كبيئة غرفة عمليات ويتضمنان المكونات التالية:

  • كسوة فولاذية بيضاء
  • جهاز تخدير
  • ضوء جراحي
  • IVUS & FFR من volcano
  • Rotablator
  • عربة الطوارئ
  • Angiojet مزيل الجلطات
  • غرف الغيار

يضمن ما سبق أقصى قدر من السلامة لمرضانا ويضمن أنه بمجرد بدء الإجراء في غرف القسطرة شبه الهجينة ، لن تكون هناك حاجة لنقل المريض إلى غرفة العمليات في حالة حدوث حالة طوارئ.

غرفة العمليات الهجينة

غرفة العمليات الهجينة في مستشفى فرح الشامل هي أول غرفة هجينة يتم تقديمها في الأردن. وهي غرفة عمليات مصممة وفقاً لمعايير عالمية وتتكون من أفضل بيئة لغرفة العمليات إلى جانب أفضل تقنيات التصوير.

تبلغ مساحة الغرفة 100 متر مربع وتشمل ما يلي:

  • وحدة أشعة سينية على شكل ذراع C مثبتة في السقف Laminar flow
  • جهاز تخدير
  • الأضواء الجراحية
  • عربة الطوارئ
  • غرفة تحكم منفصلة
  • منطقة التجهيز للأطباء

غرف العمليات والجراحة

غرف العمليات في مسشفى فرح الشامل وضعت معيارًا جديدًا عندما يتعلق الأمر برعاية المرضى داخل غرفة العمليات. لا توفر الغرف الأكثر حداثة البيئة الأكثر أمانًا فحسب، بل توفر أيضًا التجربة الأكثر راحةً للمرضى والجراحين وطاقم الجراحة.

تجهيز الغرف بمجموعة من التقنيات المتقدمة مما يجعلها "أذكى" غرف العمليات على مستوى العالم.

كان النهج الرئيسي عند تصميم رحلة رعاية المريض داخل المستشفى هو التأكد من أن المريض لا ينقطع عن أشعة الشمس أثناء نقله/ نقلها بين الأقسام وأثناء تلقي العلاج. وينطبق هذا أيضًا على غرف العمليات حيث يغمر ضوء الشمس الطبيعي الغرف من خلال النوافذ الممتدة من الأرض إلى السقف.

لتعزيز تجربة المريض داخل غرف العمليات، يشتمل الجزء الداخلي للغرفة على عناصر ذات منظر طبيعي على شكل صور عالية الدقة للشاطئ والمحيطات، ترتفع من الأرض إلى السقف. الأمر نفسه ينطبق على الغرف الخارجية حيث يتم الترحيب بالمريض قبل دخول غرفة العمليات من خلال مناظر خلابة ترتفع من الأرض إلى السقف للشاطئ والمحيط.

تتميز غرف العمليات أيضًا بنظام ترفيهي حيث يمكن للمريض والجراح اختيار قائمة موسيقية من اختياره للاستماع إليها أثناء خضوعه لعملية جراحية (عند الحاجة لذلك). يسمح نظام الإضاءة الحديث داخل الغرف أيضًا للمرضى والجراحين باختيار ألوان مختلفة بناءً على نظام نموذج ألوان RGB لتناسب مزاجهم.

يتم التحكم في نظام غرفة العمليات الذكي (TEGRIS TM) ، الذي تم إدخاله لأول مرة إلى الأردن من قبل مجمع فرح الطبي، بواسطة جهاز معقم يعمل باللمس ويتيح للجراح والموظفين التحكم بجميع جوانب غرفة العمليات من درجة الحرارة والإضاءة ونظام الترفيه وصولاً إلى استخراج صور التصوير بالرنين المغناطيسي / التصوير المقطعي المحوسب للدماغ والنتائج المخبرية، ذات الصلة بالمريض الذي يخضع لعملية جراحية، من نظام معلومات المستشفى (HIS).

تتميز الغرف بنظام التدفق الرقائقي(laminar flow system)، وهو نظام متقدم للغاية لتنقية الهواء يضمن أعلى درجات نقاء هواء الغرفة وبالتالي يقلل من التهاب الموقع الجراحي لدى المريض.

في المجموع ، توجد 6 غرف عمليات ، 4 منها تقع في الطابق الثالث في الطابق الجراحي الرئيسي بينما تقع الغرفتان المتبقيتان في الطابق الأول وتخدمان جراحات اليوم الواحد.

يسمح هذا التوزيع بتبسيط وتحسين الرعاية حيث يتم حجز الحالات الجراحية الكبرى (جراحات الأعصاب، جراحات القلب، جراحات العظام الكبرى، إلخ ...) لغرف العمليات في الطابق الثالث حيث يوجد ممر متصل خاص للمصحين بهم فقط يؤدي إلى وحدة العناية الحثيثة في حالة تتطلب وجود المريض رعاية العناية الحثيثة.

غرفتي العمليات المتبقيتين محجوزة لإجراء جراحات اليوم الواحد، على سبيل المثال، طب الأسنان، الأنف والأذن والحنجرة، والعمليات البلاستيكية، إلخ.

مكونات غرف العمليات:

  • نظام VARIOP الحديث لتكسية الجدران
  • نظام ترشيح الهواء الحديث
  • أجهزة مراقبة القلب
  • القياس العصبي عن بعد
  • أبراج الجراحة المعلقة STORZ
  • طاولات جراحية حديثة من Maquet قادرة على استيعاب وزن المريض حتى 350 كجم ومناسبة لأي نوع من الجراحة (القلب، جراحة العظام، الدماغ، العمود الفقري، إلخ ...)
  • جدار مصمم بمناظر من الطبيعة
  • نظام التحكم الذكي بالغرفة (TEGRIS من MAQUET)
  • نظام إضاءة ذكي/li>

قسم التصوير

يعد القسم كإحدى أكثر الأقسام رحابة ومساحة على مستوى الدولة وتصنع معايير جديدة ليس فقط على المستوى الإقليمي ولكن أيضًا على الصعيد الدولي.

يمتد القسم على مساحة 1000 متر مربع وهو موطن للعديد من التقنيات التي تم توفيرها أولاً محليًا وإقليميًا أيضًا.

يخدم المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين بضع ساعات إلى كبار السن.

وهو أحد أركان المجمع ويتكون من:

  • التصوير التشخيصي (التصوير بالرنين المغناطيسي ، الأشعة المقطعية ، الأشعة السينية ، تنظير الفلور ، الموجات فوق الصوتية ، الصدى)
  • تصوير النساء (تصوير الثدي الشعاعي ، كثافة المعادن في العظام ، الموجات فوق الصوتية)

بالإضافة إلى ما سبق ، تخدم الوحدة بقية المجمع عبر وحدات التصوير المتنقلة مثل وحدات الأشعة السينية المتنقلة والموجات فوق الصوتية وصدى و c-arm مما يضمن خدمة يمكن الوصول إليها في الوقت المناسب وبكفاءة.

ما يميز وحدة التصوير ويجعلها تبرز هي المساحات الواسعة بالإضافة إلى سير العمل والتدوير الداخلي البديهي.

تحتوي الوحدة على مدخلين منفصلين ، أحدهما مخصص لتصوير النساء المتصل عبر الجسر بمستشفى فرح المرأة والطفل بينما يقدم المدخل الآخر التصوير العام الذي يمكن الوصول إليه عبر مستشفى فرح الشامل.

تتكون الوحدة من ممرين رئيسيين يعملان بالتوازي مع بعضهما البعض، أحدهما حصريًا للأفراد المصرح لهم فقط والآخر للمرضى.

يبلغ طول ممر المريض 40 مترا ويعمل بالتوازي مع الواجهة الخارجية للمبنى مع نوافذ من الزجاج ترتفع من الأرض إلى السقف وتطل على حديقة المجمع وملتقى الدكتور زيد الكيلاني، رحمه الله. هذه كله لضمان رحلة المريض التي تقابلها أشعة الشمس دون انقطاع مع مساحات شاسعة مفتوحة. يتصل ممر المريض بغرفة غيار مرتبطة بغرف التصوير. وتحتوي كل غرفة أيضًا على حمام خاص بها ليستخدمها المرضى وبالتالي ضمان أقصى قدر من الخصوصية.

تم تزويد الوحدة بشبكة تكنولوجيا معلومات متطورة وفعالة لضمان سير العمل بسلاسة وأداء في الوقت المناسب.

الخدمات المقدمة:

  • تصوير القلب المتقدم
  • التصوير العصبي
  • التصوير العضلي الهيكلي
  • تصوير النساء
  • فحص سرطان الثدي أبرز ما في الوحدة:
  • أكبر تركيب في العالم لتجربة (Philips Ambient Experience) أثبتت التكنولوجيا أنها تقلل من التوتر والإجهاد واستخدام التخدير أثناء التصوير
  • أول وحدة MRI-HIFU في الشرق الأوسط للعلاج غير الجراحي للأورام الليفية الرحمية
  • أول "Kitten Scanner" في الأردن ، وهي تقنية تساعد على إعداد مرضى الأطفال للتصوير
  • غرفة إعداد مخصصة
  • جهاز تخدير مخصص للتصوير بالرنين المغناطيسي
  • جهاز تخدير مخصص للأشعة المقطعية

قسم التنظير

يتكون قسم التنظير من جناحي تنظير حديثين، تخدم أمراض الجهاز الهضمي (تنظير المعدة وتنظير القولون) وأمراض الرئة (تنظير القصبات).

إحدى الميزات العديدة للقسم هي "جناح التنظير الهجين" المخصص لـ ERCP وإجراءات الموجات فوق الصوتية التنظيرية المتقدمة (EUS).

تم تصميم قسم التنظير ليشبه بيئة غرفة العمليات ويتضمن المكونات التالية:

  • كسوة جدران من النوع الجراحي
  • أحدث نظام تنظير داخلي من Olympus
  • جهاز تنظير مزدوج لعملية تصغير المعدة
  • ضوء جراحي
  • جهاز تخدير
  • نظام آلي لتنظيف الغازات
  • جهاز تنظير الموجات فوق الصوتية
  • ERCP
  • أجهزة مراقبة المريض المتقدمة
  • نظام التسجيل والأرشفة
  • غرفة الانعاش

كل ما سبق يضمن أن قسم التنظير يضمن أعلى مستويات سلامة المرضى ويوفر أحدث التقنيات للأطباء للاستفادة منها لأغراض التشخيص والعلاج.

طوابق إقامة المرضى

تقع غرف الإقامة للمرضى بين الطوابق من 6 إلى 10 وتحوي غرف خاصة وأجنحة.

تتميز الغرف بنوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف لتوفر إطلالات بانورامية لعمان، وتتميز الطوابق أيضًا بشرفات خارجية لاستخدام المرضى والزوار بالإضافة إلى مناطق استراحة توفر إطلالات بانورامية خلابة لعمان.

الحد الأقصى للغرف في كل طابق هو 15 مما يجعله أكبر مرفق طبي في الأردن عندما يتعلق الأمر بالمساحة المخصصة للمرضى وعائلاتهم، تم توفيراهتمام دقيق في عملية التصميم بحيث لا تقابل غرفتا المرضى بعضهما البعض.

جميع غرف المرضى خاصة وتتراوح أحجامها من 30 مترًا مربعًا إلى 250 مترًا مربعًا. تم اختيار الأثاث بعناية عالية مع خصائص مقاومة للبكتيريا ومقاومة للحريق. تحتوي الغرف على أريكة تتحول إلى سرير للأصحاب الذين يقضون الليل، بينما في فئة Farah Residencies، يحتوي كل سكن على غرفة نوم منفصلة مع مرافق حمام داخلي بالإضافة إلى منطقة منفصلة للزوار ومطبخ صغير. تنبع هذه الفلسفة من إيماننا العميق بأن أفراد الأسرة هم جزء من عملية الشفاء لأحبائهم.

لإضافة الدفء إلى طوابق المرضى، تم تغطية الممرات بورق الحائط مضيفًا لمسة من الفخامة مع كل طابق بموضوع مختلف.

نظرًا لأن السيطرة على العدوى أمر بالغ الأهمية، تتميز غرف المرضى أيضًا بطبقة طلاء خاصة مضادة للبكتيريا.

تم تصميم مراحيض المرضى بعناية لضمان تجربة آمنة وممتعة للمرضى. من بين الأشياء البارزة ، تجهيزات الدش المطري Grohe الفاخرة والمرحاض المعلق على الحائط 2 في 1 من Giberit.

تشمل ميزات سلامة المرحاض قضبان المقبض ونظام استدعاء الممرضات. ويتميز بلاط الأرضيات والجدران في المرحاض بطبقة مضادة للميكروبات (Microban TM) ، مما يقلل من خطر العدوى للمرضى والمستخدمين.

مركز فرح للطوارئ


إلى جانب أحدث التقنيات والأطباء والممرضات الأكثر كفاءة في مركز الطوارئ ، لا يوفر المركز البيئة الأكثر أمانًا فحسب ، بل يوفر أيضًا أكثر التجارب رعاية وكفاءة ومتعة.

يقع المركز في مكان مثالي على مستوى الشارع العلوي للحرم الجامعي الطبي بالقرب من تقاطع رئيسي وعلى بعد بضع مئات الأمتار من الطريق الرئيسي الرئيسي في عمان (شارع زهران). يحتوي المركز على مدخلين ، أحدهما مخصص للمرضى الخارجيين والآخر مخصص لسيارات الإسعاف مع المرضى الذين يعانون من ظروف تهدد حياتهم ويفتح في غرفتي إنعاش.

المركز مجهز بما يلي:

  • جهاز تصوير طبقي (جرعة منخفضة، 64 شريحة) ومدرب على بروتوكولات القلب والسكتة الدماغية
  • جهاز تصوير فوق صوتي
  • جهاز تصوير إشعاعي
  • مختبر صغير (إنزيمات القلب ، إلخ ...)
  • جهازي تخدير
  • جهازي تنفس اصطناعي متنقلة
  • جهاز تنظير متنقل

المركز مزود بثلاث سيارات إسعاف حديثة متصلة بمحطة التمريض الرئيسية في مركز فرح للطوارئ لنقل المؤشرات الحيوية للمريض إليها. تحتوي سيارات الإسعاف أيضًا على أجهزة i-stat المحمولة لإجراء فحوصات الدم العاجلة، مثل إنزيمات القلب، أثناء التوجه إلى مركز فرح للطوارئ. الأمر الذي يعمل على توفير رعاية فعالة للمريض للحصول على نتائج أفضل.

يتكون المركز من ثلاث مناطق:

  • المنطقة أ: منطقة البالغين (5 أسرة)
  • المنطقة ب: منطقة الأطفال (3 أسرة)
  • المنطقة ج: غرفة الإنعاش / غرفة العمليات (سريرين)

كل منطقة لديها طاقم / محطة خاصة بها تخدمها وبالتالي تضمن تقديم أفضل الرعاية للمراجعين وتتسم بالكفاءة والخصوصية.

نظرًا لأن مكافحة العدوى وضمان خصوصية المريض كانت في صميم عملية التصميم، فإن كل "غرفة" مراجع هي في الواقع غرفة خاصة مغلقة بأبواب وخالية من الستائر.

يتميز التصميم الداخلي للمركز بمزيج من أقسام الفولاذ الأبيض والزجاج والخشب، الأمر الذي يضمن بيئة علاجية أنيقة ونظيفة. يضمن اختيار المواد والتصميم الداخلي سهولة سير العمل والحد من مخاطر نقل العدوى.

يغمر المركز أشعة الشمس الطبيعية مما يوفر بيئة مريحة للمراجعين ومرافقيهم والموظفين الذين يعتنون بهم.

تحتوي كل غرفة على ما يلي:

  • أقسام فولاذية بيضاء لمكافحة العدوى
  • عربة الطوارئ مع فراش أكثر سمكًا من المعتاد لضمان راحة المراجع. وتتميز العربة أيضًا بميزة " built-in scale " الفريدة لتتناسب مع وزن المراجع عند الاستلقاء.
  • جهاز مراقبة مستوى القلب متصل بمحطة التمريض المركزية
  • عربة الإجراءات

وحدة الحالات اليومية

تم تصميم وحدة الحالات اليومية التي لا تتطلب وجود المراجع لأكثر من 23 ساعة في المستشفى لتوفير بيئة آمنة تتجاوز توقعات المريض والطبيب.

تقع وحدة الحالات اليومية في مستشفى فرح الشامل في موقع ملائم في الطابق الثامن، وتمتد على مساحة 2000 متر مربع وتضع معايير جديدة عندما يتعلق الأمر برحلة رعاية المرضى.

تتكون الوحدة مما يلي:

  • 16 غرفة فسيحة لكل منها حمام ودش
  • غرفتي عمليات على أحدث طراز
  • جناحان للتنظير الداخلي
  • مجموعة تنظير داخلي "هجين" لإجراءات ERCP و EUS المتقدمة
  • جناح خاص لطب المسالك البولية (تفتيت الحصوات لتداخلات المسالك البولية الروتينية والمعقدة)
  • أجنحة للعلاج الكيميائي
  • عيادة العافية
  • عيادة القلب
  • عيادات للاستشاريين الخارجيين
  • تم التخلي عن النهج التقليدي لمرضى الحالات اليومية الذين يستخدمون المقصورات والمراحيض المشتركة لصالح توفير غرفة خاصة لكل مريض مع مرحاض ودش وبالتالي ضمان أقصى درجات الراحة والخصوصية وضبط العدوى.ن

سلامة المرضى كانت الأساس في عملية التصميم، ولهذا تحتوي كل غرفة مريض على جهاز مراقبة متصل بمحطة التمريض المركزية بالإضافة إلى نظام استدعاء حديث. تحتوي الغرف أيضاً على ثلاجة طبية مع خزانة للمرضى للاحتفاظ بأشياءهم الثمينة فيها.

غرف المرضى الـ 16 واسعة المساحة وتوفر نوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف تطل على المناظر الطبيعية والمساحات الخضراء.

يوفر تصميم الغرفة بيئة جذابة ومريحة للغاية سواء كان ذلك في اختيار الأثاث أو التصميم العام والألوان.

و لضمان أقصى درجات الأمان والسلامة للمرضى، تم طلاء جدران الغرفة بطلاء خاص مضاد للبكتيريا وتم اختيار الأثاث ليتميز التنجيد بخصائص مضادة للبكتيريا ومثبطة للحريق.

تستمر نفس الفلسفة داخل مراحيض، وهي مجهزة بنظام استدعاء في حالات الطوارئ واحتياج المرضى إلى المساعدة أثناء استخدام المرحاض/ الدش.

لتحقيق أقصى قدر من السيطرة على العدوى، تم تعليق جميع العناصر الموجودة داخل المرحاض على الحائط.

المكونات الرئيسية الأخرى داخل المراحيض هي:

  • طبقة مضادة للبكتيريا على البلاط (Microban TM)
  • دش مطري Hansgrohe
  • مقعد دش
  • مرحاض 2 في 1 على الطراز الياباني من الشركة السويسرية المصنعة Geberit

قسم القسطرة والأشعة التداخلية

يؤكد هذا القسم المبني على أحدث التصاميم والأجهزة على أن مستشفى فرح الشامل هو إحدى المستشفيات الرائدة ليس فقط على المستوى الإقليمي ولكن على المستوى الدولي أيضا حيث أنه مكرس لتقديم العلاجات السريرية الأكثر تقدمًا عندما يتعلق الأمر بأمراض القلب التداخلية والأشعة التداخلية وعلم الأعصاب التداخلي.

ويتكون هذا القسم من مختبري قسطرة شبه هجينين بالإضافة إلى غرفة عمليات هجينة بالكامل، حيث مستشفى فرح الشامل يعتبر الأول بإدخال هذه ااتقنية إلى الأردن.

يمتد القسم على مساحة 700 متر مربع، وهو موطن تجربة Phlipis Ambient Experience الأولى في مختبر قسطرة في الأردن، وهي تقنية تمزج بين الصوت الصورة والألوان، أثبتت قدرتها على تقليل إجهاد وقلق المرضى أثناء الإجراءات وعلى تقليل الحاجة إلى التخدير أثناء هذه الإجراءات. تتيح هذه التقنية للمراجع الاختيار من بين 12 موضوعًا مختلفًا من الطبيعة (الغابات المطيرة، والجزر، والصحراء، إلخ ...) حيث ينقل الموضوع المكونات الصوتية والمرئية إلى شاشات مثبتة في السقف ليستمتع بها المراجع. بالنسبة لمرضانا من الأطفال، تتوفر أيضًا موضوعات خاصة لهم وتحظى بالفعل بشعبية كبيرة بين مرضانا الأصغر سنًا. يخدم القسم العديد من الإجراءات التشخيصية والتداخلية والهجينة مثل ما يلي:

  • إجراءات الأوعية الدموية المعقدة (AAA, aortic dissection etc…)
  • إجراءات القلب طفيفة التوغل (TAVI ) يعتبر مختبرا القسطرة شبه الهجينين فريدين من حيث أنهما مجهزان كبيئة غرفة عمليات وتشمل المكونات التالية:
  • كسوة من الفولاذ الأبيض
  • جهاز تخدير
  • ضوء جراحي
  • IVUS & FFR made by volcano
  • Rotablator
  • عربة الطوارئ
  • مزيل الجلطة Angiojet
  • منطة غيار الملابس

يضمن ما ورد أعلاه أقصى درجات الأمان لمراجعينا، ويضمن أيضاً أنه بمجرد البدء في الإجراءات في مختبرات القسطرة شبه الهجينة، لن تكون هناك حاجة لنقل المريض إلى غرفة العمليات في حالة حدوث حالة طارئة.

طوابق سكن المرضى

تقع غرف إقامة المرضى في الطوابق 6-10، وهي موطن لغرف وأجنحة ومساكن من الدرجة الأولى والخاصة.
تتميز الطوابق بنوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف، وتوفر إطلالات بانورامية متواصلة لعمان. كما تتميز الطوابق بشرفات خارجية لاستخدام المرضى والزائرين، بالإضافة إلى مساحات انتظار توفر أيضاً مناظر بانورامية خلابة لعمان.
الحد الأقصى للغرف في كل طابق هو 15 غرفة، الأمر الذي يجعله أكثر المرافق الطبية اتساعًا في الأردن عندما يتعلق الأمر بالمساحة المخصصة للمرضى وعائلاتهم. تم الاهتمام بعناية في عملية التصميم بحيث لا تواجه غرفتان للمرضى بعضهما البعض.
جميع غرف المرضى خاصة وتتنوع في الحجم من 30 مترًا مربعًا إلى غرف كبيرة وتبلغ 250 مترًا مربعًا. تم اختيار الأثاث بعناية للتميز بطبقة مضادة للبكتيريا ومقاومة للحريق. تحتوي الغرف على أرائك تتحول إلى أسرّة للمرافقين الذين يقضون الليل، بينما في فئة "مساكن فرح"، يحتوي كل مسكن على غرفة نوم مرافقة، ومنفصلة عن غرفة المريض، مع حمام داخلي. بالإضافة إلى مساحة منفصلة للزوار ومطبخ صغير.
تنبع هذه الفلسفة في التصميم من إيماننا العميق بأن أفراد الأسرة جزء من عملية شفاء أحبائهم.
لإضفاء الدفء على مرحلة علاج المريض، تم تكسية الممرات بورق حائط يضيف لمسة من الفخامة، حيث كل طابق له طابع مختلف.

نظرًا لأن مكافحة العدوى والسيطرة عليها أمر بالغ الأهمية، فإن غرف المرضى تتميز أيضًا بطبقة طلاء خاصة مضادة للبكتيريا.
تم تصميم مراحيض المرضى بعناية لضمان تجربة آمنة. من الميزات البارزة هما تجهيزات الدش المطري الفاخرة Grohe والمرحاض 2 في 1 المعلق على الحائط من Giberit. تشمل ميزات سلامة المرحاض قضبان المقابض ونظام استدعاء الممرضات.
يتميز بلاط أرضيات وجدران المرحاض بطبقة مضادة للميكروبات (Microban TM) تقلل بشكل أكبر من خطر العدوى للمرضى والمستخدمين.

عيادة المرأة السليمة

  • توفر العيادة فحوصات سنوية لأمراض النساء والتي تشمل فحوصات للكشف عن الاضطرابات بما في ذلك عنق الرحم والمبيض والثدي وسرطان الأمعاء وأمراض الغدة الدرقية وهشاشة العظام.

قسم الجراحة

  • تم تصميم غرف العمليات في مستشفى فرح الشامل بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة والأمان.
  • غرف العمليات المتوفرة هي متعددة الاستخدام ويبلغ حجمها ضعف حجم متوسط غرفة العمليات في المملكة
  • تم اعتماد نظام Maquet Tegris OR Integration لغرف العمليات في المستشفى – المر الذي يساعد المستشفيات على تحسين سير العمل وضمان نتائج أفضل للمرضى.
  • تم تجهيز غرف العمليات بالنظام المحيط (نظام Philips Ambient System) للتخفيف على المرضى الذين يشعرون بالتوتر
  •  تهدف الغرف ذات التصميم الألماني إلى الكفاءة الفعالة، ولهذا السبب تم رفع جميع الكابلات عن الأرض، الأمر الذي يضمن سلامة وأمن الطبيب والمريض، ويترك الماكينات دون مساس
  • تم تجهيز غرفة العمليات بجميع الأدوات اللازمة على بعد مسافة ذراع لضمان سهولة سير العمل
  •  تم تجهيز الغرف أيضًا بأربع شاشات مع خيار البث على الهواء عبر أحدث التقنيات، مما يسمح بإجراء العمليات الجراحية ومشاركتها للاستفادة من خبرة الأطباء داخل وخارج البلاد
  • تم إنشاء منطقة خاصة للمرضى للاسترخاء قبل العملية وإتاحة الفرصة للتحدث مع الأطباء وطرح الأسئلة والحصول على معلومات موجزة عن تفاصيل عملياتهم
  •  بعد العملية، يتم نقل المرضى إلى غرفة الإيقاظ، حيث يتم إيقاظهم وفحصهم. ويمكنهم بعد ذلك مغادرة القسم مرة أخرى إلى غرفهم أو منازلهم وذلك حسب كل حالة.