“الحلم تحقّق”

منذ عودته من لندن إلى عمان الأردن عام 1977 دأب د. زيد الكيلاني – رحمه الله - مؤسس مجمع فرح الطبي على المضي قدماً في ريادة الرعاية الصحية للأردنيين وجيرانهم في المنطقة، ومع كل مشروع جديد، كان د. زيد – رحمه الله - يضع أهدافا وطموحات تفوق أكبر أحلام الناس في وقتها.

وفي عام 2006 انضم الجيل الثاني من العائلة إلى طاقم مجمع فرح الطبي، وفي عام 2019 أثمرت جهود د. زيد الكيلاني – رحمه الله - وأنجاله وزملائهم من كوادر فرح المتميزة بافتتاح مجمع فرح الطبي، درة الرعاية الصحية في المنطقة.

د. زيد الكيلاني

تلقى الدكتور زيد، رحمه الله، تدريبه الطبي من جامعة جوتينجن في ألمانيا الغربية في عام 1964 قبل أن يواصل تدريبه المتخصص في أمراض النساء والتوليد في إنجلترا. خلال فترة عمله في إنجلترا، تدرب الدكتور زيد، رحمه الله، في مستشفى أدينبروك المرموق في كامبريدج، موطن أول طفل في العالم ولد بتقنية أطفال الأنابيب "لويز براون" قبل أن يواصل تدريبه في مستشفى سانت بارثولوميو في لندن.
بعد عودته إلى عمان، الأردن في عام 1977، ساعد الدكتور زيد، رحمه الله، في تحسين مستوى رعاية المرضى من خلال تقديم أحدث الممارسات الطبية من إنجلترا وتطبيقها في المستشفيات الحكومية الأردنية الكبرى تحت مظلة وزارة الصحة. افتتح الدكتور زيد، رحمه الله، عيادته الخاصة في أوائل الثمانينيات بهدف إدخال تقنية أطفال الأنابيب إلى الأردن والمنطقة إضافةً إلى ممارسته الروتينية في تخصص أمراض النساء والتوليد.
لم تكن رحلة الدكتور زيد، رحمه الله، خالية من الصعوبات والتحديات، فقد اشتعلت النيران في عيادته في عام 1985 وأصبح حلمه في إدخال تقنية التلقيح الاصطناعي فجأة أبعد مما كان يتوقعه. لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد وصف الكثيرون الدكتور زيد بالجنون ووصلت الإهانات إلى الصحف على شكل رسوم كاريكاتورية تسخر من أطفال الأنابيب.
بعد أن حصل على دعم ملكي هائل من جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال، عاد الدكتور زيد، رحمه الله، أقوى، وفي عام 1987 وضع الأردن على الخريطة العالمية من خلال ولادة أول طفل من أطفال الأنابيب في الأردن والعالم العربي. تبين أن هذا الحدث التاريخي هو الحافز والحجر الأساس لما أصبح بعد عدة عقود مركزًا طبيًا شاملاً معترفًا به دوليًا كمركز للتميز في العديد من التخصصات الطبية المعروفة تحت اسم مجمع فرح الطبي. تشرف الدكتور زيد، رحمه الله، بشغل منصب عضو مجلس أعيان في مجلس جلالة الملك عبد الله الثاني لدورتين متتاليتين. وتشرف أيضاً بتقليده وسام الاستقلال الأردني من الدرجة الأولى من قبل جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال عام 1994، وفي عام 2017 حصل على جائزة النجم الأردني الرائد، التي منحها إياه جلالة الملك عبد الله الثاني في منتدى العلوم العالمي. أقيم المنتدى في البحر الميت تقديراً لإنجازاته في مجال الطب. الدكتور زيد، رحمه الله، هو مؤسس وأول رئيس للجمعية الأردنية للخصوبة والوراثة، وهي جمعية تهدف إلى نشر المعرفة والخبرة في هذا المجال في الأردن وخارجه.
وهو مؤلف ومشارك في تأليف العديد من المنشورات المهمة في المجلات والكتب ذات الشهرة العالمية مثل the American Journal of Human Genetics، وBritish Journal of Obstetrics & Gynecology and Human Reproduction، على سبيل المثال لا الحصر.

1977
1983
1985
1987
1994
1998
2001
2007
2009
2010
2012
2013
2014
2017
2019

1977

د. زيد الكيلاني يفتتح عيادة امراض نسائية وتوليد صغيرة في عمان

1983

بعد الحصول على موافقات دائرة الافتاء في المملكة، د. زيد الكيلاني يعمل بسرية على تجارب المساعدة على الحمل بالانابيب في الاردن.

1985

تم حرق عيادة د. زيد الكيلاني لايقاف تجارب المساعدة على الحمل بالانابيب.

1987

د. زيد الكيلاني ينجح في توليد الطفل الاول من خلال الانابيب في الاردن والمنطقة ورقم 9 في العالم.

1994

  • تم تاسيس وافتتاح مستشفى فرح للتوليد برعاية جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله.
  • تم تاسيس وحدة الاخصاب الطبية ووحدة الحمل عالي المخاطر.
  • مستشفى فرح ينجح في العمل على تقليل الجراحة في عمليات التوليد الى ادنى احد من خلال الاعتماد على التقنيات الحديثة للتوليد بالتنظير.

1998

تمت اول عملية ولادة من خلال الحمل بالانابيب بتقنية زرع الاجنة في مستشفى فرح للتوليد

2001

تمت توسعة مستشفى فرح للتوليد الى مبنى من 11 طابقا يشمل جناحا باحدث المواصفات للولادة مع وحدة رعاية حثيثة للاطفال حديثي الولادة.

2007

مستشفى فرح للتوليد يقدم وحدة مراقبة عن بعد لعمليات الولادة ذات المخاطر العالية.

2009

مستشفى فرح يفتتح مركزا باحدث المواصفات لتصوير الاجنة.

2010

بداية العمل على بناء مستشفى فرح العام.

2012

تم تعيين د. زيد الكيلاني في مجلس الاعيان بارادة ملكية سامية.

2013

حريق كبير يوقف اعمال البناء في مستشفى فرح العام.

2014

تم تعيين د. سند زيد الكيلاني عضوا في الجمعية الملكية للتوعية الصحية برئاسة صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبد الله.

2017

  • تم استقبال اول مريض في مستشفى فرح العام بعد افتتاحه مبدئيا
  • صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني المعظم يقوم بتسليم د. زيد الكيلاني جائزة الرواد في الاردن في المنتدى العالمي للعلوم

2019

تم افتتاح مجمع فرح الطبي رسميا

أعجوبة معمارية

منذ البدايات، أصبح اسم "فرح" مرادفاً للتصميم الإبتكاري الذي يطبق أفضل مبادئ تصميم المؤسسات الطبية المرموقة. ومع كل مرحلة من بناء هذا الصرح الطبي الفريد، حرصنا على دمج العناصر الحديثة، مثل: الزجاج والألمونيوم مع العناصر التراثية، مثل: الحجر المحلي والخشب، مع أحدث المعدات الطبية التقنية وأحدث عناصر الطبيعة المستدامة من مثل: الشمس والنبات، ويأتي ذلك من إيماننا بأن تصميم المؤسسات الطبية بالشكل المناسب يوفر بيئة علاجية استشفائية لا مثيل لها.

اقرأ المزيد

البيان الرسمي لفرح

نحن ملتزمون بتوفير حياة أطول وأكثر صحة وذات جودة أعلى؛ حيث نسعى جاهدين لإتقان فن العلاج: والذي هو مزيج من المهارة والعلم والاحترام، وبالإضافة الى ذلك، العناية المتعمقة. حرصاً منا على أن نكون معك في كل خطوة من طريقك للشفاء.

اقرأ المزيد

حقائق وأرقام

مجمع على مساحة ارض من 10000 متر مربع 70000 متر مربع من الطوابق المشيدة 2000 متر مربع مساحة الحديقة وساحة ألعاب الأطفال عشرة مباني بمجموع 34 طابقا مستشفى فرح الشامل يحتوي 83 سرير مستشفى فرح المراة والطفل يحتوي 55 سرير

اقرأ المزيد